❞ مواقيت الصلاة في المنطقة الشرقية اليوم ❝






❞ عن صلاتي.كوم ❝

هذا الموقع يقدم خدمة مواقيت الصلاة في المنطقة الشرقية يومياً ولأكثر من 1500 مدينة ومحافظة في المملكة العربية السعودية من خلال واجهة جميلة وسهلة الإستخدام، نسعد بزيارتكم كل يوم!

❞ التاريخ الهجري ❝

اليوم/ الاثنين 11 جمادى الأولى 1444 هـ

❞ محافظات المنطقة الشرقية ❝

❞ خــارطــة الــمــنــطــقــة الــشــرقــيــة ❝

❞ نــبــذة عــن الــمــنــطــقــة الــشــرقــيــة ❝

تعد المنطقة الشرقية أكبر مناطق المملكة جغرافيًّا، وهي عبارة عن سهل صحراوي يمتد من شاطئ الخليج العربي حتى صحراء الدهناء. وأهم مدنها الدمام وبها مقر الإمارة، والظهران، والخبر، والقطيف، والهفوف، والمبرز، والعيون، وبقيق، ورأس تنورة، والجبيل، والخفجي وحفر الباطن والنعيرية.

❞ مــوقــع الــمــنــطــقــة الــشــرقــيــة ❝

تمتلك المنطقة الشرقية حدوداً مشتركة مع دولة الكويت في الشمال ودولتي قطر والبحرين في الشرق ودولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان في الجنوب.

❞ مــســاحــة الــمــنــطــقــة الــشــرقــيــة ❝

إن طول المنطقة الشرقية يمتد مسافة 1200 كيلو متر تقريباً من الحدود الكويتية في الشمال إلى صحراء الربع الخالي والتي تعد أكبر صحراء رملية متواصلة في العالم حيث تحتل هذه الصحراء الجزء الجنوبي من البلاد وتحتل المنطقة الشرقية مساحة قدرها 77850 كم والتي تمثل 26% من مساحة المملكة.

❞ الــمــنــاخ فــي الــمــنــطــقــة الــشــرقــيــة ❝

تمتاز المنطقة الشرقية بمناخ معتدل عموما حيث يكون الجو عادة صحواً والهواء منعشاً، أما في الفترة الواقعة مابين شهري مايو وأغسطس فتصل درجة الحرارة في هذه الفترة إلى 46 درجة مئوية ويكون الجو خلالها حاراً رطبا . أما فصل الشتاء الذي يقع خلال في الفترة من نوفمبر وحتى فبراير فتصل فيه الحرارة في بعض الأحيان إلى 8 درجات مئوية مع هطول بعض الأمطار التي نادراً ما تتسم بالغزارة.

❞ تــاريــخ الــمــنــطــقــة الــشــرقــيــة ❝

لقد تأثرت المنطقة بصورة رئيسية بثقافات العبيد ( من 3000 إلى 2000 سنة قبل الميلاد ) وسكان ما بين النهرين وحضارة وحوض نهر السند والإغريق واليونانيين والفرس وفي التاريخ الحديث تأثرت بثقافات العثمانيين وقد قام البرتغاليون ببناء قلاعهم في تاروت دلالة على اهتمامهم بهذا الجز من العالم وقاموا بتركيز أنفسهم بالرغم من قصر بقائهم في المنطقة مقارنة بالآخرين . وقد حافظت هذه الموجات الثقافية على تواجدها الصامت من خلال الحلي الذهبية والأحجار نصف الكريمة والهياكل الحجرية والتماثيل والآثار التاريخية وغيرها وقد أتى العثمانيون إلى المنطقة عام 960هـ (1553م ) إلى أن عادت المنطقة تحت سيطرة بني خالد لفترة، ثم ما لبثت أن عادت تحت سيطرة العثمانيين حتى قيام الدولة السعودية الأولى في أوائل القرن الثالث عشر الهجري حيث استمر ذلك لربع قرن تنعم فيه المنطقة بالأمن والاستقرار إلى أن وجهت الدولة العثمانية حملة عسكرية من قبل واليها على مصر آنذاك محمد علي باشا وتم احتلالهم للإحساء عام 1233هـ 1818م . ومرت المنطقة بفترات متفاوتة من الاستقرار وعدمه إلى أن قيض الله لها جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – يرحمه الله – حيث دخلها في منتصف ليلة الاثنين 25جمادى الأولى 1331هـ (8مايو 1913م ) وفي صباح اليوم التالي استسلم متصرف الأحساء العثماني وجنود حاميته فأعطاهم الملك عبدالعزيز الأمان وأمر بترحيلهم عن طريق العقير ثم أرسل الملك عبدالعزيز حملة إلى القطيف فقامت باستردادها حيث عادت جميع المنطقة تحت الحكم السعودي وانضمت للمناطق الأخرى من هذه المملكة الفتية.